التوقعات

 

تقوم توقعات الأرصاد الجوية على التنبؤ بالحالة المستقبلية لمحدّدات الأرصاد الجوية (الضغط، الحرارة، الرياح، الرطوبة، التساقطات، وغيرها) للفترات المتراوحة بين الفورية والمتوسطة (72 ساعة).

وتعتبر التوقعات كذلك نتيجة لسلسلة من القدرات المتعددة التي يُجسدها عمل مِهني قَوَامُه الملاحظات والقياسات المتوفرة وتأويل معطيات النماذج الرقمية.

تعد توقعات الأرصاد الجوية مهنة تتطلب معارف أساسية في علم الارصاد الجوية، وكذا كفاءات في مجالات متنوعة مثل النمذجة والإعلاميات والتواصل.

إن ممارسة توقعات الطقس الحساس بشكل مستمر يعتبر كذلك عاملا حاسما في مراكمة التجربة والبحث عن التميز في هذا الميدان.

مدى التوقعات

تُصنف توقعات الأرصاد الجوية بناء على مداها كما يلي:

  • تهدف التوقعات ذات المدى الأقصر الذي لا يتعدى اثنتي عشرة ساعة إلى ضمان مراقبة الأرصاد الجوية والإنذار باقتراب حدوث ظواهر مناخية خطيرة، وذلك باستعمال أنظمة عالية الفعالية للاستشعار عن بعد والمراقبة مثل الرادارات والأقمار الاصطناعية.
  • أما التوقعات ذات المدى القصير المتراوح بين 12 و48 ساعة، فيتم استعمالها لإدارة الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.
  • وبخصوص توقعات الأرصاد الجوية ذات المدى المتوسط المتراوح بين الأيام الثلاثة والخمسة الموالية، فهي تُستعمل في التخطيط للأنشطة الاقتصادية والاجتماعية على المدى القصير.
  • بينما تغطي التوقعات الموسمية مدىً يتراوح بين شهر واحد وثلاثة اشهر. وهي تعتمد على مقاربات إحصائية ودياناميكية، ويتم استعمالها في اتخاذ القرارات المتعلقة بالتخطيط للمدييْن المتوسط والطويل.

 

تنظيم مصالح التوقعات

يتم تنظيم نشاط توقعات الأرصاد الجوية على المستوى المركزي داخل المركز الوطني لاستغلال الأرصاد الجوية بشكل قطاعي:

  • تُعنى التوقعات العامة بقسم مساعدة الارصاد الجوية الموجة إلى الأنشطة الموزعة على التراب الوطني (الفلاحة، الماء، النقل، علم السوائل المتحركة، السياحة، وغيرها).
  • التوقعات الخاصة بالطيران تغطي قطاع الملاحة الجوية.
  • أما الأرصاد الجوية البحرية فتوفر مساعدة الارصاد الجوية للأنشطة البحرية على المنطقة البحرية التي تقع تحت المسؤولية المغربية.

وتجري إحاطات تقنية بين المتوقعين في غرفة التوقع بعد ساعة واحدة من بداية كل حصة وتليها إحاطات إعلامية مفصلة.

ويضمن المركز الوطني لاستغلال الأرصاد الجوية التابع للأرصاد الجوية المغربية توفير المراقبة على مدار اليوم وطيلة أيام الأسبوع على التراب الوطني ومنطقة المسؤولية البحرية ومنطقة معلومات الطيران الخاصة بالمغرب.

يتو توزيع الحصص كما يلي: من الساعة 7 إلى الساعة 13 - من الساعة 13 إلى الساعة 20 ومن الساعة 20 إلى الساعة السابعة.

تمثل المديريات الجهوية الأرصاد الجوية المغربية على ترابها، وهي مسؤولة عن تكييف التوقعات من الخصوصيات الجهوية، وعن إرضاء المستعملين المحليين.

وعلى مستوى المحطات، تتم ممارسة وظيفة التوقعات بشكل دائم من طرف التقنيين في المطارات.

وتشمل هذه الوظيفة المراقبة وإعداد توقعات الطقس بالمطار وتكوين ملفات الرحلة وتنشيط الإحاطات لفائدة الربابنة.


 

0